كلية الإعلام


صدور العدد السابع من مجلة علوم الاتصال

29:يونيو:2021م صدر العدد السابع من مجلة علوم الاتصال التي تصدرها كلية الإعلام بجامعة أم درمان الإسلامية، وهي شاملة على موضوعات الاتصال الإعلامي حاول كل باحث معالجة القضية من زاوية مختلفة، فالدكتور صلاح الدين محمد إبراهيم الأستاذ المشارك في كلية الإعلام جامعة أم درمان الإسلامية وجامعة العلوم الطبية كتب عن جرائم السب والقذف في قوانين الصحافة والمطبوعات في دول الخليج العربي أما الدكتور إبراهيم محمد علي الثقفي الأستاذ المساعد في جامعة الإمام محمد بن سعود فقد تناول موضوع التأثير الاجتماعي على مستخدمي تطبيق "TikTok" من الشباب السعودي، فيما قدم كلٍ من الدكتور الحاج علي آدم علي والدكتور سليمان حماد جابر والدكتور نصر الفاضل مصطفى أعضاء هيئة التدريس بجامعة غرب كردفان قدموا دراسة بعنوان واقع وتحديات التعليم عن بعد بالجامعات السودانية في ظل جائحة كورونا وكتب كلٍ من الدكتور مكي محمد مكي الأستاذ المشارك بجامعة الملك خالد بالمملكة العربية السعودية والدكتور مرتضى البشير عثمان الأستاذ المشارك بجامعة وادي النيل عن واقع الصحافة الورقية السودانية في ظل تحولات الإعلام الرقمي والعولمة وشارك الدكتور الشريف سليمان البدوي الأستاذ المساعد في جامعة الجزيرة عن دور المواقع الالكترونية في تحقيق أهداف المؤسسة وتناول الدكتور أسامة حسب الرسول البشير والأستاذة زينب حاتم أحمد كرار بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا فاعلية الوسائط المتعددة في تطوير المونتاج التلفزيوني، أما الدكتور هاشم عبد الله الخاتم علي والدكتورة إسراء عمر إبراهيم إدريس بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا فقد تناولا في دراستهما توظيف مواقع التواصل الاجتماعي في إنتاج البرامج الإخبارية التلفزيونية، وتناولت الدكتورة ناهد حمزة محمد صالح الأستاذ المشارك بكلية الإعلام جامعة أم درمان الإسلامية، ورقة بعنوان تناول الصحافة الالكترونية لقضية الفقر في السودان، وكتب الدكتور عبد القادر النور بابكر صالح الأستاذ المساعد في جامعة الجزيرة عن مواجهة العلاقات العامة بالمستشفيات للشائعات في ظروف الأزمة. تقوم المجلة بتحكيم البحوث علمياً من قبل نخبة من أساتذة أجلاء في تخصصات الاتصال والإعلام من داخل الجامعة وخارجها. كما قدمت المجلة خلال ما صدر من أعدادها السابقة بحوثاً علمية متخصصة في دراسات الاتصال والإعلام ذات قيمة في موضوعاتها، متميزة في طرحها، وجدتها وأصالتها، التزمت بقواعد المنهج العملي وآلياته، نأمل أن تحقق المجلة الهدف الذي نرجوه ونطمح إليه في سبيل الارتقاء بالبحث العلمي، والوصول إلى أسمى مراتب الرقي والجودة وخدمة المجتمع. وأخيراً يطيب لنا أن نشكر جميع الباحثين والقراء الذين يودون المشاركة ببحوثهم في أعداد المجلة القادمة في شهري سبتمبر وديسمبر إن شاء الله من العام 2021م، كما نقدر جهود الجامعة المبذولة لجعل المجلة في مقدمة المجلات والدوريات العالمية. ويمكنكم الاطلاع على البحوث المنشورة من خلال الرابط التالي:https://journal.oiu.edu.sd/index.php/cs/issue/view/95